نظام رعاية الشبيبة والمعونة الاجتماعية في ألمانيا

بعد كلماتموجزة قدمت بها السيدة المرابطيفيحفل الافتتاح يوم 17 مارس 2018 بدأت بالحديث عن نظام رعاية الشبيبة والمعونة الاجتماعية في ألمانيا، حيث بينتماهيةالمعونة الاجتماعية ووظيفتها فقالت بالتحديد: إنها وجدت لتوفر لكل شخص إمكانية العيش بما يناسب كرامته الإنسانية، وبذلك يكون نظام المعونة الاجتماعية جزءاً أساسياً من المانيا. إنها تمكن كل شخص من العيش بما يحتاج من أساسيات، لا أكثر ولا أقل.

اِقرأ المزيد: نظام رعاية الشبيبة والمعونة الاجتماعية في ألمانيا

قواعد الاستشارة عبر الهاتف

ليس بالأمر السهل أن يتحدث المرء مع بعض من عانى من الاعتداء الجنسي أو إحدى ضحاياه. فلا يجب فقط على من يُستشار عبر الهاتف أن يبني الثقة بينه وبين المتصلين به، كى يحدثوه عما عانوه، بل أن عليه أن يستشعر مسؤوليته بسبب عمله في هذا المجال الحساس جداً. ولهذا السبب تحديداً توجد قواعد للاستشارة عبر الهاتف. هذه القواعد لا يُفضل بل يجب الالتزام بها دائماً، لذلك فهي ركن أساسي في استشارة "جدتي".

اِقرأ المزيد: قواعد الاستشارة عبر الهاتف

أمثلة من الواقع أو لماذا نحتاج "جدتي"؟

بالرغم من أن تصفح مثل هذه الوقائع لا يوحي بالمتعة، إلا إنه لا مفر من عرضها. لأنه فقط عندما يعي الأخرون حجم معاناة الضحايا، سيدركون أهمية هذه المشاريع – كمثال "جدتي" – وأن بإمكانها المساعدة في إنقاذهم. لهذا السبب سنعرض حالتين حدثتا فعلاً. أما في الجزء الثاني المتعلق بأمثلة وقعت خلال التدريب، فسنتحدث عن المشاكل التي أتى بها المشاركون أنفسهم.

اِقرأ المزيد: أمثلة من الواقع أو لماذا نحتاج "جدتي"؟

التحدي: النشاط لمواجهة الحالات الشخصية الصعبة والتحديات الجنسية

ما الدافع لتأسيس "جدتي"؟ لا نفتىء نسمع أخباراً عن الاعتداء الجنسي في مخيمات اللاجئين عن لاجئين يافعين يمتهنون الدعارة في الطرقات عن مشاكل المخدرات عن الاغتصاب وعن الانتحار

اِقرأ المزيد: التحدي: النشاط لمواجهة الحالات الشخصية الصعبة والتحديات الجنسية

Cookies make it easier for us to provide you with our services. With the usage of our services you permit us to use cookies.
More information Ok